أحسن الطرق لتنظيف الجسم بدون أي مواد كيميائية

 

استعد التوازن وعزز الصحة

يعتبر تنظيف جهازك من السموم المتراكمة و الفضلات التي قد تتراكم مع مرور الوقت جزءا مهما من أي عملية للتخلص من السموم

و قد تتساءل "ما الفرق بين التنظيف وإزالة السمية"؟ حسنا ، إن إزالة السمية هي عملية تفريغ السموم ، في حين أن التنظيف هو عملية طرد هذه السموم خارج الجهاز بحيث لا تتسرب إلى مجرى الدم

نحن نتعرض باستمرار للسموم بشكل أو بآخر ، ونتيجة لذلك ، تحاول أجسامنا إزالتها باستمرار باستخدام أعضاء إزالة السموم وأجهزتها (الكبد ، والجهاز اللمفاوي ، والجهاز الهضمي ، والجلد ، و الرئتان و الجهاز البولي)

لذا ، إذا كنت تشعر بأنك قد تعرّضت إلى نصيبك الكافي من السموم وتحتاج إلى "تنظيف تام" ، فإن توظيف أخصائي إزالة السمية له قيمة هائلة للصحة العامة  و منح أعضائك و أجهزة التخلص من السموم استراحة

كبدك. هو العضو الرئيسي لإزالة السموم! كل السموم التي تتعرض لها (سواء التي يتم استنشاقها أو تناولها أو امتصاصها من خلال الجلد) ، ستصل إلى هناك ، ثم يقوم الكبد بتحويلها إلى شكل يسهل إفرازه بسهولة من قبل أجهزة و أعضاء الجسم الأخرى

بمعنى آخر، لا تعمل أي من أجهزة إزالة السموم في عزلة ؛ كلها مرتبطة بشكل جوهري ويعتمد بعضها على بعض. إذا كان هناك جهاز واحد يعمل فوق طاقته ، سيتم وضع الضغط الإضافي على أجهزة أخرى

يمكن أن يساعد التنظيف المنتظم لجميع أعضاء وأجهزة التخلص من السموم و تعزيزها على تجنب تراكم السموم والحمل السام الناتج الذي قد يؤدي إلى اعتلال الصحة

كيف "تنظف" جسمك؟

هناك طرق عديدة يمكنك من خلالها تنظيف جسمك من السموم و الفضلات المتراكمة ، ولكن تم وصف بعض الطرق الأساسية أدناه

١- التنفس العميق

يعتمد الجهاز اللمفاوي على الحركة للعمل على النحو الأمثل ، ولا يؤدي نمط الحياة يتسم بقلة الحركة إلى جهاز مناعة سليم أو جسم يتمتع بعمليات تنظيف فعالة

يجب أن يتدفق اللمف عكس الجاذبية وتساعد ثلاثة أشياء في الحفاظ على حركته

 الأنشطة اليومية وهذا يمكن أن يزيد من تدفق اللمف بنسبة تصل إلى ١٠ إلى ١٥ مرة

 انقباضات العضلات الملساء في جدران الأوعية اللمفاوية

 حركات الصدر أثناء التنفس

ببساطة ، تساعد زيادة مستوى نشاطك والتنفس بعمق على تنظيف جسمك

٢- النظام الغذائي المقلون

يلعب نظامك الغذائي دورا مركزيا في تحديد مستوى السموم في الجسم

مع تراكم السموم في الجسم بسبب اتباع نظام غذائي ضعيف (مثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة ، والإضافات الاصطناعية ، والمواد الحافظة ، والنكهات ، والملونات غيرها) يمكن أن تلعب الأنواع الصحيحة من الأطعمة، لنفس الأسباب، دوراً ثمينا في التخلص من هذه "السموم" من الجسم

من خلال اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المغذية وتنظيف الجسم (مثل الفواكه والخضروات الطازجة ، والنباتات الخضراء المورقة (مثل عشب القمح) ، والأطعمة الحية الغنية بالأنزيمات والأطعمة المقلونة الأخرى، يمكنك تعزيز أجهزة و عمليات إزالة السمية. يمكن أن يؤدي النقص في مختلف الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية إلى إبطاء الجوانب المختلفة لأجهزة وعمليات تنظيف الجسم

إزالة السموم

إن توفير المواد الغذائية لجهازك الهضمي و التي يحتاج إليها للبقاء بصحة جيدة أمر لا بد منه ، مثل البكتيريا الصديقة ، والألياف الغذائية ، ومضادات الأكسدة والأنزيمات الهضمية

٣- الحقن الشرجية و منظفات القولون

إن إزالة الفضلات من القولون على فترات منتظمة ، لا سيما عندما يكون هناك احتباس في الجهاز و / أو حين تتراكم رواسب لزجة وصلبة في الجيوب على طول جدران الأمعاء أمر بالغ الأهمية

يمكن أن يكون الغسل القولوني أو الإرواء القولوني ذا فائدة كبيرة في تخفيف هذه الترسبات والتأكد من إزالتها تمامًا ، فيظل القولون خاليا من السموم

هناك خيار آخر هو مكملات تنظيف القولون الغذائية. يمكن أن تسفر الاضطرابات الهضمية طويلة المدى (بما في ذلك الإمساك المزمن) بالنسبة لبعض الأشخاص ، إلى مشاكل صحية خطيرة ، بما في ذلك التسمم الذاتي عبر إعادة امتصاص السموم و الفضلات على المدى الطويل في مجرى الدم. في هذه الحالات الشديدة، يمكن أن تساعد التعديلات في الأنظمة الغذائية ، ولكنها قد لا تكون كافية دائمًا للتخلص الكامل من الإمساك وتنظيف المسالك المعوية



اجدد بوست


اترك تعليقا

يرجى الملاحظة ، يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها

american express discover master paypal visa